سرطان الخصية

ما هو, من هم المعرضين بالإصابة به

مرض يصاب به الذكور, الخصيتين هم الأعضاء الذكرية الموجودة داخل كيس "الصفن" المسؤولة عن صنع الحيوانات المنوية وإفراز هرمون الرجولة هرمون التستوستيرون . يطلق على سرطان هذه الأعضاء سرطان الخصية. يظهر بشكل أساسي لدى الشباب في أعمار 20-35 كما يمكن مشاهدته بشكل نادر في أعمار فوق 50 عام.

إحتمالية الشفاء التام من هذا السرطان في أيامنا الحالية إذا تم تشخيصه مبكرا هي 98%.

كيف يتم وضع التشخيص

عادة ما يقوم المرضى بمراجعتنا بسبب تضخم الخصيتين؛ معيانة الجراح بيده وإستخدام جهاز الموجات فوق الصوتية للكشف يعد كافيا للتشخيص.

ما هو العمل الأول بعد القيام بالتشخيص

نقوم بسحب دم من المريض لمعرفة نسبة "LDH " ( الكوليسترول السيئ), "beta HCG " (هرمون الحمل) و "alpha feto protein " في الدم ومن ثم يجب إخضاعه للعملية مباشرة. تسمى هذه العملية بعملية إستئصال الخصية الجذري ونقوم فيها بفتح شق صغير في منتصف كيس الخصيتين من أجل إستئصال الخصية وما يحيط بها من أغلفة معا.

فترة ما قبل وما بعد العملية

نقوم بإستدعاء المريض الى المستشفى ونحضر التجهيزات اللازمة من أجل العملية ومن ثم ننفذ العملية في نفس اليوم. تدوم هذه العملية 15-20 دقيقة كما تحتاج هذه العملية الى تخدير عام أو تخدير موضعي (تخدير من منطقة الخصر وأسفل). نرسل مرضانا الى منازلهم في نفس اليوم عادة وننتظر التقرير المرضي.

ما هي خطة العلاج بعد العملية

عندما نحصل على نتيجة التقرير المرضي فإننا نعرف ماهية نوع السرطان الذي نواجهه. يوجد نوعين مختلفين لسرطان الخصية.

1) Seminom (ورم خصوي منوي)
2) Non- Seminom (ورم خصوي غير منوي): يسمى هذه النوع من السرطان في قسم المسالك البولية بـNSGCT (Non- Seminom germ cell tumor ) "أورم خلايا الخصية الجرثومية".

يعد علاج كلا نوعي السرطان نفسه بعض الشيئ ومختلفا بعض الشيئ. بعد حصولنا على التقرير المرضي نقوم بتصوير مقطعي محوسب (CT ) للمريض من أجل تحديد ما إذا إنتشر السرطان الى الأعضاء البعيدة أم لا (الرئة, العقد اليمفاوية المحيطة بالأوعية الدموية الكبيرة في منطقة البطن, العقد اليمفاوية في منطقة الرقبة).

إذا كانت نتيجة التقرير المرضي تظهر أن نوع السرطان Seminom وأنه ليس هناك إنتشار الى الأعضاء البعيدة: يتم تطبيق العلاج الإشعاعي على منطقة أسفل البطن ومنطقة الخصيتين.

إذا كانت نتيجة التقرير المرضي تظهر أن نوع السرطان Non- Seminom وأنه ليس هناك إنتشار الى الأعضاء البعيدة

عادة ما يكون خضوع المريض الى دورتين قصيرتين من العلاج الكيميائي كافيا من أجل الشفاء.

إذا كان نوع السرطان أي من الإثنين و كانت نتيجة التقرير تظهر إنتشار السرطان الى الأعضاء البعيدة

إذا تم إثبات إنتشار السرطان الى الرئة, العقد اليمفاوية المحيطة بالأوعية الدموية الكبيرة في منطقة البطن أو/والعقد اليمفاوية في منطقة الرقبة يجب خضوع المريض الى 4 دورات علاج كيميائي.

فترة ما بعد العلاج الكيميائي

بعد خضوعهم للعلاج الكيميائي نقوم بمراجعة مرضانا مرة كل ثلاثة أشهر خلال أول سنتين ومن ثم نقوم بمراجعتهم مرة كل ستة أشهر حتى نكمل 5-10 سنوات. في هذه المراجعات ننظر الى إستجابة أنسجة السرطان المنتشرة الى العلاج الكيميائي.

كيف يتم تقدير الإستجابة الى العلاج الكيميائي

عن طريق القيام بتصور مقطعي محوسب (CT ) للمريض في فترات محددة خلال متابعته:

    إذا لم تختفي العقد اليمفاوية المحيطة بالأوعية الدموية الكبيرة في منطقة البطن
    أو إذا كبر حجمها مرة أخرى بعد أن صغرت
    إذا كان العقد الليمفاوية مختفية لكن نسب "LDH " ,"beta HCG " و "alpha feto protein " في الدم ما زالت مرتفعة
إذا تمت ملاحظة أية من الأعراض المذكورة أعلاه فهذا يعني انه ليس هناك إستجابة أو أن العلاج الكيميائي غير كافي.

ما هو العلاج إذا كان العلاج الكيميائي غير كافي

العلاج في هذه الحالة يتمثل بالقيام بالعملية التي تسمى عملية إستئصال الليمفاوية "RPLND".

ما هي عملية عملية إستئصال الليمفاوية, فترة ما قبل وما بعد العملية "RPLND "

تعد عملية "RPLND " من أكبر عمليات قسم المسالك البولية ولا يستطاع القيام بها إلا من قبل فريق ذو تجربة واسعة ومهارة في هذا الموضوع. قد تكون أحجام العقد حول الأوعية الدموية المهمة قد كبرت بشكل كبير وأصبحت كتلة في بعض الأحيان, لهذا السبب فإن هذه العملية يقام بها بالتعاون مع قسم جراحة الأوعية الدموية.
الهدف هو التمكن من إزالة هذه الكتل من دون إلحاق الضرر بالأوعية الدموية الكبرى وإعضاء الجسم الموجودة في تلك المنطقة.

يمكن مشاهدة كبر حجم الكتلة وكيفية إحاطتها للشريان الرئيسي في الصورة المقطعية الموجودة في الأسفل والمأخوذة لأحد مرضانا قبل تنفيذنا للعملية وإزالة الكتلة.

منأجل هذه العملية فإننا نقوم بإنامة المريض في المستشفى قبل يوم من العملية,وبعد القيام بالتجهيزات الطبية من أجل العملية نقوم بتنفيذ العملية في صباح اليوم التالي. يمضي المريض 24 ساعة في غرفة العناية المركزة بعد العملية ونقوم بتسريحه في اليوم الثالث أو الرابع. ننتظر التقرير المرضي للكلتة المستخرجة ومن ثم نضع خطة العلاج بناءا على نتائج التقرير.

ما هي النتائج التي قد تظهر في التقرير بعد عملية "RPLND" وما هو العلاج

يوجد ثلاثة نتائج قد تظهر في التقرير المرضي:

    - قد تظهر نتيجة "نسيج سرطاني نشط" في التقرير, نسبة هذه النتيجة هي 20% وعلاجه يتمثل بالخضوع الى العلاج الكيميائي.
    - قد تظهر نتيجة "ورم مسخي" (Teratoma), نسبة هذه النتيجة هي 40%. العلاج الكيميائي يعد غير ضروري في هذه الحالة, متابعة المريض كافية.
الورم المسخي ليس سرطانا لكن إذا ترك داخل الجسم يمكن له أن يتحول الى سرطان قاتل, أو أن يتحول الى كتلة كبيرة مما يفرض ضغطا زائدا على الأعضاء المحيطة به و يتسبب بالوفاة.

قد تظهر نتيجة "Necrosis" (موت موضعي يحلل بالنسيج الحي), نسبة هذه النتيجة هي 20%. العلاج الكيميائي يعد غير ضروري في هذه الحالة, متابعة المريض كافية.